تغلغل "المارد الروسي" بالساحل الإفريقي يفسح المجال للتعاون مع المغرب

تغلغل “المارد الروسي” بالساحل الإفريقي يفسح المجال للتعاون مع المغرب

متغيرات جيو-إستراتيجية يشهدها الساحل الإفريقي، على امتداد الأسابيع الماضية، من شأنها إعادة تشكيل التوازنات الإقليمية في ظل صراع الأقطاب الدولية حول المنطقة؛ ما سيُفرز تموقعات دبلوماسية جديدة، تفرض على المغرب بدوره التحرك الفعلي لاستغلال التطورات المستحدثة بـ”القارة السمراء”… اقرأ أكثر على الصفحة الأصلية

المصدر: مزيد من المعلومات على الصفحة الأصلية

المزيد من المقالات ذات الصلة