مهنيون يخشون تأثير فرض “جواز التلقيح” على استئناف النشاط السياحي

بعد سنتين من الأزمة الاقتصادية التي تسببت فيها جائحة كورونا العالمية، تراهن جهة درعة تافيلالت على عودة السياحة واستئناف نشاط العديد من القطاعات المرتبطة بهذا المجال، لعلها تنقذ الاقتصاد المحلي الذي شهد أسوأ أزماته … اقرأ أكثر على الصفحة الأصلية

المصدر: مزيد من المعلومات على الصفحة الأصلية

المزيد من المقالات ذات الصلة