إكراهات مادية ومعنوية تربك أنشطة المجتمع المدني في عاصمة الفوسفاط

بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية المرتبطة بجائحة كورونا في الآونة الأخيرة، نتيجة تحسن الوضع الوبائي على المستوى الوطني، بدأت بعض جمعيات المجتمع المدني بمدينة خريبكة تستعيد حيويتها شيئا فشيئا، وتعود إلى التواجد الميداني رويدا رويدا، إذ بدأ الانتعاش يدب في العمل الجمعوي الذي عاش ارتباكا كبيرا منذ ظهور كوفيد 19 بالمغرب شهر مارس من السنة الماضية … اقرأ أكثر على الصفحة الأصلية

المصدر: مزيد من المعلومات على الصفحة الأصلية

المزيد من المقالات ذات الصلة