أخطاء أساتذة تحول “البحث الاجتماعي للتلميذ” إلى عقبة مدرسية ونفسية

يجري أساتذة وأستاذات التعليم الابتدائي، مع انطلاق كل موسم دراسي جديد، بحثا اجتماعيا مع كل تلميذ وتلميذة على حدة، بهدف معرفة مختلف الخصوصيات الصحية والاجتماعية التي يعيشها التلميذ، ويتم تسجيل تلك المعطيات في شبكة خاصة يستعين بها الأستاذ طيلة السنة الدراسية ويأخذها بعين الاعتبار خلال تعامله مع كل متعلم ومتعلمة، فينعكس ذلك إيجابيا على التحصيل الدراسي للتلاميذ … اقرأ أكثر على الصفحة الأصلية

المصدر: مزيد من المعلومات على الصفحة الأصلية

المزيد من المقالات ذات الصلة